تجرد الليل من نجومه
في شتاء قارس غاب فيه القمر

خرجت ومعطفي تغازله الرياح
وتعانقه حبات المطر

وأنا بداخله وحيد
وقلبي حزين منفطر

يا ليتني كنت مثله
ولو أن الحب لمثلي شر مستطر

كلما ظننت اني محبوب
اكتشفت اني مخدوع فأنكسر

فأصير كذاك الليل مهموما
في قلبي ظلام منتشر

تلاطمني أمواج الأسى
وتتساقط على قلبي كشلال منهمر

وكلما سمعت عن قصص العشاق
أطأطئ رأسي وأندب حظي العثر

ساظل على باب الهوى مرتقبا
لعل الاقدار تسوق الي الحبيب المنتظر

فأصبح كمعطفي تغازلني رياح العشق
وتعانقني كما عانقته حبات المطر