شرقيّ الحُبُ أنا ..!!



كيف أُنكِرُ بوحي لكِ ؟
فأنا شرقيٌّ في حبّكِ
أنا نرجسيٌّ ..!!
حدّ التطرّفِ بمشاعري
قديمٌ أنا في هواكِ
ودعوتي قُبلة
من كعبةِ شِفاهٍ مغرورةٍ
لِدرجة التوحّد
فكيفَ أُنكرُ ؟
وأنا المنزوعُ من الحقيقة
طُهرَ الحبّ ؟
وكيفَ أُنكرُ عبوديتي
وأنا لم أنكرُ أُلوهيةُ الحب
أنا في هواكِ أُمارِسُ التمرّد
وأنا المرابطُ :
على خصرِ اللقاءِ بكِ
فإذا كان ذنبي نبضي
فالأوتارُ ..!!
لا يقطعُها كِثرُ العزفِ
فلا تُبالي ..!!
وتعالي :
إلى جِنانِ جنوني
جنّةً كانتْ أو نار ..!!
بقلم / البارق