قلب حزين ،**،(



حزن القلب

حينما يكون الحزن في قلبك
وتتالم من داخل اعماقك
وتخشى اي احد مهما كان قريب منك
ان يعلم عن مدى الحزن الذي يجول في داخلك
فتأبى ان تفصح عنه لا لشي*
ولكنك لا تريد ان يتضرر الطرف الاخر بألمك
ولكن في داخلك شي كبير
تريد اخراجه وكانه غصه ما بين حلقوم
تريد ان تخبر به احدا ولكن لا تستطيع
لانك تعلم ان اخبرتهم فينظرون اليك نظره بانك المسكين
فتلجأ مسرعا قبل ان يتفجر منك الالم والحزن
تسرع وتسرع ذاهبا لدوره المياه
تتوضا وتحسن الوضوء
وتأتي بسجادتك وتفرشها على الارض
وتصلي وعند سجود تجهش بالبكاء
ولا تعلم بهذا ان بكائك لخالقك يريحك كثيرا
يريح ذاك القلب المتعب
واي قلب اتعب من قلب مرتكب الذنوب والمعاصي
وحينما تفرق من بكاء وتدعوو الله ان يتقبل توبتك
تجد في نفسك راحه نفسيه جميله
وكانك لم تحصل على حزن قط
انها الراحه الربانيه
راحت رب العباد الذي قال
ادعوووني استجب لكم
فياااااا الله ندعووك فلستجب لنا
وابعد عنا كل ضيق في داخلنا
انك علام بما في القلوب ..