قبــر النجـــاه

أيا عين قاست من الغدرِ

وقاسيتي لم يهتزُ لها جَفن

نزفتُ الدمعَ بغزارةٍ ووفرِ

ساعة تجهيز قبري للدفنِ

بضحكات قلبٍ من صخرِِ

ألبستِي حيا لباس كفن

زيدي ياعيني بالبكاء دهر

قد شيعَت قلبي دون صلاه

غدرها شبيه موج بحرِ

ليسَ منه هروب أو نجاه

ضاع فيه قبطان بحر

وملاح دون ذنب جناه

تُراهُ ظلما تُراه قهر

معاناة سَلبِكْ مني الحياه

وتوهمتي القبحَ جمالَ سَحر

فأنتي من بدلتي لنجمي هُداه

ظننتيه مجداً وعزاً وفخر

صرخة آلامي ونطقي الآه

تظني مافعلتي عنوان نصر

لا ولو سلبتي قمري سماه

حِناءُ أفراحي رماد قبر!!

نطقتي فهل للصخر شفاه؟!

وطئتي قلبي غيباً وجهر

فإني راحل فقبري نجاه

بقلمي /هشــام