رساله محمله بالدعاء



من قلب ليس كأى قلب

وروح تختلف عن الأرواح

أكتب حرفى هو أنا

رساله معتقه بأرق الحس مطعمه بعذب الكلمات

أنظم لكِ لحن

به ضياء مرهون لجبينك

أكتب وأهمس همس مرهف لعينيكِ

فى عيدك الذى قاربت أيامه

مستمدا منك روعة الحرف والحس

مستمداً منكِ كل شىء

لأنظم منك وإليكِ

بطاقه معايده

لتصلك متمنياً لكِ كل السعاده

وقد أخترت الكون فيها رفيقاً

وبحق كل صدق عشت به

تلك المساحات لا تكفينى أن أنطلق فيها بقلمى

لأقول لكِ

من كل قلبلى سعدت لسعادتك وحمدت الله إنك سعيده

أتمنى لك دوماً كل الخير

ولا أنسى أن أقول سنه مباركه سعيده عليكِ

أهتمى بنفسك جيداً

وأستودعك ربى