برودكاست روعهه






.
.
يتسرب في أجسآدنا ثمّ يتكاثر


فيجتمع عند الحنجرهـ
يمنعنآ من التنفس و الحديث
ويقتلنآ ببطء . .
هكذآ هو آلحنين . .
*
أ‏​حيآن من كثر آلحكي
تسكت ومآ قلت آلحكي
تتزآحم بـٍ رآسك طوآبير الجُمل , وتصدهآ
وأحيآن من كثر آلدمع , مآ عآد يمديك آلبكي
كل مآ تخونك دمعتك , تشهق بهآ وتردهآ .
*
ماهيے ( شجاعہ ! ) .. تطعن القلب
و/ تـروح ..
أطعن .. ! ولگن .. إذا فيك خير حط
عينگ ب عينيے.. !!
*
يَومآ مآ ستكتشَف :-
آن حَزنك , حمآك من النآر
وَ صبرك آدخلك , الجَنه
فآ آدفع الاستغفآر
و آجلب بَ الششكر . . المزيد من النَعم
[ سبحآنه مآ اعظمه !
*
و مآذآ آذآ آخطآنآ !
آي صَوآب سَنعرفه بدُون خطآ !
*
لآ تفكر في آرضآء الجَميع
لآنه عَمل مستحيل
لم يَنجح فيه حتى الانبيآء
*
حَالِنَا دُونَك كسِيفْ !
الأغَانِي .. صَارتْ أقْسَى , والأمَانِي : شَمعَ ..ذَابْ ,
والفَقِدْ إنِّي أشُوفكْ ! ..
بَس كِيفْ أُوْصلْك كِيفْ !
تَدرِي هَالِّليلَة طَويلَة.. وإحْتِياجِي لِك عَذَابْ ,
كِل مَانَادِيتْ { عَجّلْ }
رَدّدَت ظلْمَايْ : طِيفْ !
رَدّدَت ظلْمَايْ : طِيفْ !
رَدّدَت ظلْمَايْ : طِيفْ !

أتَعْلَمْ ..!
إنّ أجْمل مَآ فيك :
...إيجادَي لَكْ فِي وَقت لَمْ أكُن أبْحَث فيه عَن شَيءِ ..
جئتُنّي فَجْأة ..
لِـ تسْرَقَّنِي مِن ( كُلِ شيءْ ) ♥