هكذا همُ البشر :
لا ٲحدَ يريد حقا ‏​​مساعدتک ٲو يحبّک
كما ٲنت ،
ٳنهم ينبشون ب عنفٍ وراءَ ٲدق تفاصيلک ،
فقط ل يشبعوا فضولهم المشتعل !
حتى ٳذا ٲحاطوا علماً ب كل ٲشيائک الصغيرھ
و ٲوراقک المخبأھ بين ٲدراج نبضک
ٲنسحَبوا ب هُدوء ،
رَحلوا و كأنک كائنٌ ‏​​مستقل غريبُ ٲطوار
لا يعنيهم . .
ل ينبشوا ب عنفٍ وراء تفاصيل شخصٍ آخر !



- * عندمـآ اشعر ( بـ عدم الاهتمام ~
من اشخاص قد كانو [ يملكون جزء كبير من حياتي’*
عندمـآ تتحجرالدموع دآخل عيني !
ء والتفت حولي لآ اجد من [ يضمني من يخفف عني “ء *<3 ,
عندمـآ اعطيهمَ كل وقتي . . من اجل سعادتهم ,
و أجد ان لآ وقت لي عندهم . . [ عندهـآ سَ احتاج لكثيرَ من القوه من اجل الوقوفَ ]
.فَلـآتخدعكمً ابتسإمتيَ و لـآ ضحكـآتيَ ’ =”)
و لآ مظهريَ الموحيَ ب التفـآئل ’
ف ثمة انكسإرات بدإخليَ !